بالفيديو: ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات البلاد إلى 40 ولولا دا سيلفا يتفقد المناطق المنكوبة في البرازيل

تفقّد الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، المناطق المنكوبة في ولاية ساو باولو، جنوب شرق البرازيل، حيث أودت فيضانات وانهيارات أرضية نجمت عن هطول أمطار غزيرة بحياة 40 شخصًا على الأقل.

2023-02-21

بعيد تحليقه على متن مروحية فوق المناطق المنكوبة، عقد لولا مؤتمراً صحافياً قال خلاله إنّه “من المهم أن نعمل سوياً.. علينا أن نصلّي من أجل الضحايا، وكذلك أيضاً من أجل أن يتوقف المطر حتى نتمكّن من البدء في إعادة الإعمار”.

وأصدر المعهد الوطني للأرصاد الجوية تحذيراً من هطول مزيد من الأمطار الغزيرة على المنطقة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وفي ساو سيباستياو، المدينة الواقعة على بُعد حوالى 200 كيلومتر من ساو باولو، العاصمة الاقتصادية للبلاد، اجتاح انهيار أرضي حوالي خمسين منزلاً، حيث أنّ 39 ضحية من الـ40 سقطوا في هذه المدينة الساحلية البالغ عدد سكّانها 90 ألف نسمة.

وحذّرت السلطات من أنّ حصيلة القتلى مرشّحة للارتفاع إذ أنّ 40 شخصاً آخرين لا يزالون في عداد المفقودين.

وقالت رئيسة إدارة الإطفاء في ساو باولو، ميشيل سيزار، في تصريح صحفي إنّه “حتّى الآن لم يتمّ العثور على حوالي 40 شخصاً”.

أما الضحية الوحيدة التي سقطت خارج مدينة ساو سيباستياو فهي طفلة صغيرة قضت في مدينة أوباتوبا الساحلية الواقعة إلى الشمال.

وأظهرت لقطات من ساو سيباستياو بثّتها قنوات التلفزة المحلية وتناقلتها حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أحياء بأكملها وقد غمرتها المياه ومنازل دمّرتها انهيارات أرضية وطرقاً سريعة مقطوعة بالأتربة والسيول الوحلية وسيارات سقطت عليها أشجار وأعمدة كهرباء.

وأعلنت السلطات حالة الطوارئ في خمس مدن ساحلية اجتاحت الانهيارات الأرضية شبكات الطرق الرئيسية فيها، ممّا جعل الوصول إليها صعباً للغاية.