تنديدات إيرانية بأعمال الشغب في ايران.

نواب الشعب الإيراني يطالبون القضاء بالتعامل بحزم مع المشاغبين

الذين يديرون هذه الأعمال هم جهاز الـ "سي.اي.ايه" الاميركية والموساد الصهيوني والمجموعات.

2022-11-06

بعث نواب الشعب في البرلمان الايراني رسالة الى رئيس السلطة القضائية طالبوه فيها بالتعامل بحزم مع مرتكبي أعمال الشغب في ايران وانتهكوا فيها المقدسات الاسلامية والمساجد والمراقد المقدسة والعلم الايراني وتدمير الممتلكات العامة.

وأكد رئيس لجنة المجالس في البرلمان الايراني ” محمد صالح جوكار”  أن النواب طالبوا حجة الاسلام الشيخ غلام حسين محسني ايجئي بالتصدي بكل حزم وقوة للذين ارتكبوا اعمال الشغب الأخيرة.

وكان رئيس البرلمان الايراني ” محمد باقر قاليباف ” قد أشار في كلمته خلال الجلسة العلنية التي عقدها البرلمان صباح اليوم الاحد، الى هدف الاعداء من أعمال الشغب الاخيرة، ورأى أن الذين يديرون هذه الأعمال هم جهاز الـ “سي.اي.ايه” الاميركية والموساد الصهيوني والمجموعات العميلة لهما الذين لايريدون تحقيق مطالب المحتجين.

وتابع قائلا: ان اعداء ايران الذين عجزوا من التسلل الى ايران من حدودها بفضل جهود الشهيد الحاج قاسم سليماني، عمدوا الى انتاج داعش من داخلها.

ودعا رئيس البرلمان الذين يدافعون عن المجرمين الى رؤية حقيقة هؤلاء بأم أعينهم كي يطلعوا على جرائمهم التي تثبت أنهم نسخة جديدة من عصابة داعش التي ارتكبت الجرائم في سوريا والعراق.

وأضاف قائلا: ان هؤلاء المجرمين الذين عذبوا الناس دون أي دليل يعرضون افلام جرائمهم بكل فخر في مواقع التواصل، ودعا الذين يدافعون عنهم رؤية هذه الحقائق بدلا من الانصات للقنوات التابعة للذين يقيمون في لندن.

وشدد رئيس البرلمان على أن هؤلاء المجرمين يبررون جرائمهم بدعوى أن القوات الامنية تقتل المعترضين، وقال: في حين أن هذه القوات انما تعمل لحفظ الامن ومزودة بأدوات لمواجهة الذين يقومون بأعمال الشغب فقط.