هدف الرحلة إطلاع الطلاب على منجزات الثورة الإسلامية ومنحهم الأمل للتقدم والتطور

2023-04-08

محمد حسين آميدى

الوفاق / خاص

صرح رئيس منظمة التعبئة الطلابیة في مقابلة خاصة مع الوفاق بأنّ الطلاب هم من سوف يديرون البلاد في المستقبل، وأنّ الهدف الأساسي من تنظيم رحلات المسار التقدم هو شرح وإطلاع الطلاب على منجزات الثورة الإسلامية في مختلف المجالات، بما في ذلك مجال الدفاع والأمن”.

وقال اللواء “مجتبی باستان” إنّ العديد من التطورات في إيران الإسلامية ستحدث على يد هؤلاء الطلاب في المستقبل غير البعيد، لذلک بعد نجاح مشروع “راهيان نور” الذي يزور فيه الطلاب سنوياً نصب الشهداء والمناطق المحررة من إیران في  الحرب المفروضة عليها والتي استمرت ثماني سنوات، فقد أوصى القادة وأكدوا على أهمية زيارة الطلاب والأساتذة والمؤثرين في الميدان مراكز التقدم والتطور في الجمهورية الإسلامية”.

وأضاف: لذلك قررت منظمة “البسيج” (التعبئة) وبالتعاون مع وزارة التعليم والتربية، السماح للطلاب برؤية الصناعات الكبرى ومراكز الدفاع في البلاد والمراكز العلمية وحدائق العلوم والتكنولوجيا والتعرف على تقدم النظام الإسلامي. لقد حددنا هذه المراكز في محافظات إيران جميعها، ونظمنا هذه الرحلات حسب المستوى التعليمي والجنس وفترة الدراسة للطلاب، للتعرف على هذه التطورات بشكل مباشر”.

وأشار باستان بأنه:” شارك 260 ألف طالب في الرحلات الإقليمية، وإضافة إلی هذا العدد، قمنا بتنظيم الرحلات لـ 2000 من الطلاب المتفوقين على المستوی الوطني، وشارك في إحدى الدورات التي استمرت يومين  165 طالباً و160 طالبة بمشارکة العمید حاجي زادة قائد قوة الجوية والفضاء”.

كما أكد رئيس منظمة التعبئة الطلابیة أنّ إيران قوية وفعالة ومكتفية ذاتياً وهي في أعلى مراتب العالم في مختلف المجالات، ولكن الصورة التي صنعها العدو في الفضاء السيبراني والإعلام خلال الحرب الألكترونية خاصةً في الخريف الماضی أن إيران غير فعالة وضعيفة، هي منافية للواقع، وسيشاهد الطلاب في هذه الرحلات بأعينهم إيران الحقيقية”.

هذا وذکّر اللواء باستان بخطاب السيد القائد الداعي إلى جهاد التبیین وخلق الأمل والسعي لتحقيق ذلك، موضحاً أنّ أهداف رحلات التقدم والتي أساسها زيادة روح الأمل لدى الشباب والمراهقين، لكي يؤدوا دوراً فعالاً في نمو وتطور جمهورية إيران الإسلامية”.

ختم رئیس منظمة التعبئة الطلابیة التابع للحرس الثوري بأنه”: عندما يرى شباب الدول الإسلامية إنجازات إيران ونجاحاتهم الخاصة ويتذوقون حلوها، فإنهم سيتخذون خطوات كبيرة لنمو وتطوير صناعاتهم ويمكن أن يكونوا محركات للتقدم والاكتفاء الذاتي واستقلالهم. لذلك نطلب من مسؤولي الدول الإسلامية، وخاصةً محور المقاومة، أن يضعوا خططًا خاصة لطلابهم لزيارة إنجازاتهم و إنجازات الجمهورية الإسلامية”.