وتطالب تركيا بتقديم اعتذار

الحكومة العراقية تدين استهداف مطار السليمانية

أعربت الرئاسة العراقية، السبت، عن إدانتها للاعتداء على مطار السليمانية الدولي، وطالبت الحكومة التركية بتحمل المسؤولية وتقديم اعتذار رسمي، حسبما أفادت وكالة الأنباء العراقية.

2023-04-08

وقالت الرئاسة العراقية في بيان لها: “تتكرر العمليات العسكرية التركية على إقليم كردستان العراق وآخرها قصف مطار السليمانية المدني، ونحن إذ ندين هذه الاعتداءات السافرة على العراق وسيادته فإننا نؤكد عدم وجود مبرر قانوني يخول القوات التركية الاستمرار على نهجها في ترويع المدنيين الآمنين بذريعة وجود قوات مناوئة لها على الأراضي العراقية”.

وطالب البيان الحكومة التركية بـ”تحمل المسؤولية وتقديم اعتذار رسمي عن هذه التصرفات ووقف هذه الاعتداءات وحل مشكلاتهم الداخلية عن طريق فتح منافذ الحوار مع الأطراف المعنية”.

وحذر البيان من أنه “وفي حال تكرار هذه الاعتداءات سيكون هناك موقف حازم لمنع تكرارها مستقبلا”.

وكانت مديرية أمن مطار السليمانية الدولي أكدت أن انفجارا وقع قرب سور المطار دون وقوع إصابات وتسبب في اندلاع حريق تمت السيطرة عليه بسرعة، وأضافت أنها تجري تحقيقا في الحادث.

وقالت مصادر محلية إنّ المعلومات تفيد بأن الانفجار قرب سور مطار السليمانية ناجم عن صاروخ طائرة مسيّرة، استهدف قائد مليشيات “قسد” مظلوم عبدي.

وأضافت أنّ “فِرَق الدفاع المدني وصلت إلى مكان الحادث على الفور، وسيطرت على الحريق”، لافتتاً إلى أنّ  “التحقيقات جارية حالياً في الحادث، وستُصدر مزيداً من المعلومات في المستقبل”.

ومنذ أيام، صرّح المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، تانجو بيلغيتش، بأنّ بلاده أغلقت مجالها الجوي أمام الرحلات الجوية من مدينة السليمانية في العراق وإليها، مُرجعاً ذلك إلى “تصاعد نشاط عناصر حزب العمال الكردستاني هناك”.

وكانت “وول ستريت جورنال” (Wall Street Journal) الأميركية نقلت عن مسؤولين أميركيين أن غارة بطائرة مسيرة استهدفت مظلوم عبدي، قائد ما يسمى قوات سوريا الديمقراطية في شمال العراق.

وأضافت أن 3 عسكريين أميركيين كانوا برفقة عبدي وقت الهجوم، مشيرة إلى عدم تسجيل إصابات.

وأكد متحدث باسم القيادة الوسطى الأميركية قصف قافلة في السليمانية ضمت أفرادا من الجيش الأميركي، وفق ما نقلته وول ستريت جورنال عن مصادرها.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين غربيين ترجيحهم أن الضربة ربما نفذتها تركيا.

الأعرجي يتوجه إلى السليمانية

في السياق توجه مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي إلى محافظة السليمانية على رأس وفد أمني رفيع للتحقيق بالاعتداء على حادثة المطار.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لمستشار الأمن القومي في بيان أنه “وبتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة توجه مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي إلى محافظة السليمانية على رأس وفد أمني رفيع”.

هذا وزار رئيس منطقة كردستان العراق نيجيرفان بارزاني بغداد السبت، حيث من المقرر ان يجتمع مع الرئاسات الأربع.

وشارك بارزاني خلال زيارته في مراسم الذكرى السنوية الـ 42 لتأسيس منظمة بدر، والمراسم السنوية لإحياء ذكرى استشهاد آية الله العظمى محمد باقر الصدر.

كما يجتمع نيجيرفان بارزاني خلال زيارته مع رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان.

*العامري: فتوى الجهاد الكفائي حفظت العراق من التهديد الإرهابي

بدوره اوضح رئيس تحالف الفتح هادي العامري، السبت، ان منظمة بدر كان لها دوراً في إسقاط النظام البائد فيما شدد بعدم السماح بالعودة إلى الوراء.

وقال العامري، خلال احتفالية الذكرى السنوية الـ42 لتأسيس منظمة بدر، إن “منظمة بدر كان لها دور في إسقاط النظام البائد”، مؤكداً أن “فتوى الجهاد الكفائي حفظت العراق من التهديد الإرهابي، وبفضلها حققنا النصر”.

 

الاخبار ذات الصلة