صنعاء تستقبل 105 أسرى محررين ومختطفين من مأرب

في اليوم الثالث من عملية تبادل الأسرى

2023-04-17

وصلت، الأحد، ثلاثة طائرات تقل 105 أسيرا محررا من أسرى القوات المسلحة اليمنية وكذلك المختطفين والمعتقلين في سجون مليشيات حزب الإصلاح في محافظة مارب المحتلة، ضمن اليوم الثالث والأخير في عمليات التبادل التي تجري برعاية أممية ورعاية الصليب الأحمر.

وأوضح رئيس اللجنة الوطنية للأسرى عبدالقادر المرتضى أن ثلاث طائرات وصلت تباعا من مارب تحمل 105 أسير ومعتقل ومخطوف في مليشيات حزب الإصلاح في مارب.

وإذ عبر المرتضى عن سعادته عن إتمام صفقة رمضان لتبادل الأسرى خلال الثالثة الأيام، أكد أن الصفقة شملت عشرات المختطفين الذين اختطفهم العدوان من الطرقات والمنازل في المناطق المحتلة.

ووصلت الطائرة الأولى قبيل ظهر الأحد وعلى متنها 48 من أسرى القوات المسلحة اليمنية فيما وصلت الطائرة الثانية وعليها أعداد من المختطفين والمعتقلين في سجون حزب الإصلاح، فيما أقلت الطائره الثالثة بعد ظهر الأحد كذلك المختطفة سميرة مارش.

وجرى استقبال رسمي وشعبي للأسرى المحررين تقدمهم قادة الدولة من أعضاء المجلس السياسي الأعلى وقيادات مدنية وعسكرية يمنية، فيما يتواجد المئات من أهالي وأسر وأقارب وأصدقاء الأسرى والمختطفين في مطار صنعاء في استقبال الأسرى.

ومن ضمن صفقة التبادل مختطفين ومعتقلين أقدمت مليشيات حزب الإصلاح على اعتقالهم من الطرقات ومن منازلهم في قراهم ومناطقهم بينهم أكثر 30 معتقلا من أسرة آل الأمير بينهم أحداث التي اعتدت عصابات الإصلاح على منازلهم وممتلكاتهم في مارب، وكذلك المختطفة أسيرة مارش.

وانطلقت المرحلة الثالثة من عملية تبادل الأسرى، صباح الأحد، بين صنعاء ومارب، وهي المرحلة الأخيرة من العملية التي استمرت لثلاثة أيام على التوالي.

والسبت، ثاني أيام عملية التبادل وصلت 5 طائرات تباعا قادمة من السعودية والمخا المحتلة على متنها 350 من أسرى القوات المسلحة اليمنية منهم 250 أسيرا كانوا في السجون السعودية، وفي المقابل أفرجت صنعاء 15 عن أسرى السعودية ومرتزقة سودانيين.

ووصل، الجمعة، إلى مطار صنعاء “اليوم الأول في عملية تبادل الأسرى” 250 أسيرا من أسرى القوات المسلحة اليمنية، ضمن صفقة تبادل وقعت في سويسرا في، 20 من مارس الماضي،  شملت 706 أسيرا ومعتقلا في سجون العدوان السعودي ومرتزقته.

في سياق آخر أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشاط، بعد الاجتماع الذي ترأّسه، في صنعاء، أنّ المباحثات مع الوفد السعودي بحضور الوسيط العماني “كانت إيجابية”.

وضم الاجتماع، الذي ترأسه المشاط، أعضاءً من المجلس السياسي الأعلى، ورئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء، ونائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن، ووزيري الخارجية والدفاع.

وأضاف المشاط أنه “تمّ الاتفاق على عقد جولة جديدة من المباحثات بعد عيد الفطر المبارك، نظراً إلى طبيعة القضايا التي تم النقاش بشأنها”.

المصدر: روتيتر

الاخبار ذات الصلة