النخالة: عشرات الآلاف من صواريخ المقاومة تحيط بالكيان الإسرائيلي في غزة ولبنان، وايران دعمت فلسطين بالسلاح والمال

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة، يوم الأحد، أن الشعب الفلسطيني في حالة مواجهة شاملة مع الاحتلال وخاصة في الضفة الغربية المحتلة.

2023-04-17

شدّد الأمين العام، القائد النخالة، في حوارٍ مع مقدمي برامج القنوات التلفزيونية العراقية بمناسبة يوم القدس العالمي، على أن تصاعد المقاومة الفلسطينية في الضفة شكل تهديدا مباشرا لأمن الكيان الإسرائيلي.

وقال القائد النخالة: إن “المقاومة في الضفة وغزة وقوى المقاومة في المنطقة شكلت حالة ردع في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي”، مؤكدًا أن عشرات الآلاف من صواريخ المقاومة تحيط بالكيان الإسرائيلي في غزة ولبنان.

وأضاف: “الكيان الإسرائيلي بدأ يشعر بتوازن القوى بفعل ميزان الردع التي فرضته المقاومة”.

وفيما يتعلق بأحياء يوم القدس العالمي، أكد القائد النخالة، أن يوم القدس الذي نحتفل به اليوم هو تعبير عن إرادة الأمة الإسلامية في تحرير فلسطين، وتابع: “الإمام الخميني كان ملهمًا عندما أعلن يوم الجمعة الأخيرة من رمضان عن يوم القدس العالمي”

وبخصوص الاتفاق بين إيران والسعودية لاستئناف العلاقات الدبلوماسية، قال النخالة: إن “الاتفاق الإيراني السعودي بعث برسالة مهمة إلى الدول التي تهرول إلى التطبيع مع الاحتلال”.

وأضاف: “نأمل أن تذهب السعودية إلى الطريق الصحيح والابتعاد عن السياسات الأميركية التي تعادي العرب، والابتعاد عن التطبيع”.

كما وشدّد على أن العراق ركن أصيل في المنظومة العربية وغيابه شكل نقصًا كبيرًا.

وعن ايران، النخالة أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية دعمت فلسطين بالسلاح والمال على عكس بعض الدول العربية التي أدارت ظهرها للمقاومة، وقال: إن ” الشهيد قاسم سليماني كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية”.

وأضاف: أن الشهيد سليماني كان نتاج موقف إيران الثابت والتاريخي تجاه القضية الفلسطينية”.

ووجه النخالة، الشكر إلى ايران على ما قدمته من دعم للمقاومة في فلسطين.

*القائد النخالة: المقاومة تستطيع الدخول في أي معركة مع الاحتلال مهما طال توقيتها

وأكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن المقاومة تستطيع الدخول في أي معركة مع الاحتلال مهما طال توقيتها، موضحًا أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لا يريد التصعيد لذلك منع المستوطنين من دخول المسجد الأقصى المبارك.

وأكد النخالة، أن “الإسرائيلي بدأ يشعر بتوازن القوى بفعل ميزان الردع الذي فرضته المقاومة، ونحن على يقين بأن الكيان الإسرائيلي إلى زوال بفضل تضحيات محور المقاومة”.

وقال الأمين العام لحركة الجهاد: إن “عشرات الآلاف من صواريخ المقاومة تحيط بالكيان الإسرائيلي في غزة ولبنان”، مشيرًا إلى أن المقاومة في الضفة الغربية وغزة وقوى المقاومة في المنطقة شكلت حالة ردع في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف النخالة: أن “كتائب سرايا القدس في الضفة الغربية بدأت تشكل تهديدا أمنيا على الاحتلال ومستوطنيه”.

وشدّد على أن معادلة وحدة الساحات التي أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي تعني وحدة كل جبهات المقاومة في المنطقة.

وكانت الحركة قد أعلنت، الأربعاء، وصول وفد قيادي برئاسة أمينها العام إلى بغداد، لبحث آخر التطورات والمستجدات الفلسطينية والعربية.

 

الاخبار ذات الصلة