عبدالسلام يبارك إتمام صفقة رمضان لتبادل الأسرى اليمنيين

المَشّاط: تمكنا من بناء قوة عسكرية ضاربة تكسر أطماع العدوان

وبشأن الإفراج عن الأسرى في سجون العدوان السعودي، قال المشاط: "خضنا الكثير من العمليات العسكرية للضغط على العدوان بشأن الأسرى، ولن نهنأ ولن يهدأ لنا بال وبقية أسرانا في السجون".

2023-04-18

أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المَشّاط، أنّ المعادلة تغيرت مع “بناء قوة عسكرية ضاربة بإمكانها كسر أطماع العدوان ودحر الغزاة والمحتلين”.

وفي كلمة خلال أمسية مع الأسرى المحررين، أضاف المَشّاط: “في سنوات العذاب والفراق تمكّنا من بناء قوة وترسانة عسكرية تحمي الأرض وتدافع عن الشعب وكفيلة بدحر الغزاة والمحتلين”.

وتوجه إلى الأسرى المحررين قائلاً إنّ “قوى المرتزقة سعت للمطالبة خلال المفاوضات بإخراج أقاربهم وأسرهم فقط، ولم يهتموا حتى بزملائهم ومقاتليهم”.

وتابع أنّ يد اليمن “هي الطولى والأقوى إذا ما فكر تحالف العدوان ومن ورائه الولايات المتحدة، في استئناف المواجهات العسكرية وعرقلة خطوات السلام”.

وأضاف المشاط أنه “تمّ الاتفاق على عقد جولة جديدة من المباحثات بعد عيد الفطر المبارك، نظراً إلى طبيعة القضايا التي تم النقاش بشأنها”.

ووجه المشاط، رسالة لمن لا يزالون خلف القضبان، قائلا: “أعدكم وأعد أسركم الكريمة أننا سنبذل قصارى جهدنا في سبيل الإفراج عنكم مهما كان الثمن والتحديات”.

وفي وقت سابق اليوم، كشفت “أنصار الله”، عن ترتيبات لعقد جولة جديدة من المفاوضات مع الحكومة اليمنية، في أيار/مايو المقبل لمناقشة الإفراج عن 1400 أسير يمني.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للأسرى عبدالقادر المرتضى، أنه سيتم عقد صفقة تبادل أسرى مقبلة لعدد 700 أسير من أسرانا مقابل 700 من الطرف الأخر، مطمئنا أسر الأسرى أنه لا يزال بأيدينا العديد من الأوراق للضغط على العدوان والمرتزقة لإخراج بقية الأسرى.

وفي مؤتمر صحفي من مطار صنعاء عقده المرتضى عقب إتمام صفقة تبادل رمضان للأسرى التي استمرت ثلاثة أيام وشملت أكثر من 700 أسير، أوضح المرتضى أن هذه الصفقة شملت عشرات المختطفين الذين اختطفهم العدوان ومرتزقته من الطرقات والمناطق المحتلة، معبرا عن سعادته بإتمام هذه الصفقة.

بدوره بارك رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبدالسلام، للأسرى المحررين تمام صفقة رمضان لتبادل الأسرى.

وفي تغريدة له على صفحته في تويتر، قال عبدالسلام: “نبارك لأسرانا المحررين تمام الصفقة الأولى مقابل تسليم أسرى سعوديين وسودانيين وآخرين”.

وتوجه بالشكر للجنة الوطنية لشؤون الأسرى على ما قامت به من جهود، كما قدم الشكر للصليب الأحمر والأمم المتحدة على ما قدمته من تسهيلات.

*52 خرقاً لقوى العدوان في الحديدة خلال الساعات الماضية

هذا وأعلنت غرفة عمليات ضباط الارتباط والتنسيق في الحديدة، مساء الأحد، رصدها 52 خرقا لقوى العدوان في الساحل الغربي خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضح مصدر في غرفة العمليات أن من بين الخروق غارة لطيران تجسسي على حيس، واستحداث تحصينات قتالية في ذات المنطقة.

وأضاف المصدر أن الخروق تضمنت أيضاً، تحليق طائرتين تجسسيتين في أجواء حيس، و8 خروقات بقصف مدفعي، و39 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة.

الاخبار ذات الصلة