مستوطنات الجنوب تستعد لأي تصعيد محتمل

كيان العدو يطلق خطة لـ” تحصين” الشمال

خشية من اي عملية تستهدف العدو من جهة قطاع غزة، سرّع جيش الإحتلال في الأسابيع الأخيرة تحصين الطرقات والممرات المؤدية إلى المستوطنات والمواقع في الجنوب.

2023-04-18

وفي هذا السياق، أشار محلّل شؤون عسكرية في موقع عبري إلى أن “الأعمال الهندسية لقيادة المنطقة الجنوبية تشمل تركيب جدران تحصين عند مداخل المستوطنات المتاخمة للسياج، وجدران من الباطون عند مداخل المواقع والدشم، وحجم كبير من السواتر الترابية في مناطق من المفترض أن تتجمع فيها قوات في سيناريو عملية أو حرب في القطاع”.

وقال إن “تقديرات ضباط في فرقة غزة تشير إلى أنه في حال حصول تصعيد ستحاول خلايا جهادية “إصطياد” سيارات، وجنود و”مواطنين صهاينة” على طول الحدود، قبل أن يتمكن الجيش من إبعادهم عن الحدود أو إغلاق الطرقات”، على حد تعبيره.

ونقل عن ضباط في المنطقة قوله إن “الأعمال الهندسية بدأت بعد عملية “حارس الأسوار”، وتوسعت بعد عملية “بزوغ الفجر”، لكن في الشهر الأخير نرى سواتر ترابية أكثر، واجراءات لإعادة تنظيم المنطقة على الحدود مثل تغيير مداخل المواقع ووضع بلوكات من الباطون وتحصين محاور الطرقات”، مضيفين “أننا ندرك أن المنطقة كلها ستتدحرج إلى عملية واسعة في المدى القريب”.

من جهة اخرى عقد وزيرا المالية، بتسلئيل سموتريتش، والاستيطان والمهمات القومية، أوريت ستروك، في حكومة كيان العدو بحضور مسؤولين كبار في وزارة المالية، اجتماعًا تحضيريًا مع رؤساء المستوطنات على الحدود الشمالية تمهيدًا للمصادقة على “قرار حكومي” حول مسألة “تحصين” الشمال.

ولفت موقع عبري، إلى أنه “في سياق قرار الحكومة المتبلور، جرى بحث تخصيص موارد مهمة لمستوطنات خط المواجهة في شؤون الأمن، الصحة، البنى التحتية، والإقتصاد، لصالح تعزيز مستوطنات الحدود الشمالية”، مضيفًا أن “خطة شاملة تتبلور من أجل تحصين الشمال وتخصيص ميزانية سكة حديد كريات شمونة وتمديد مقطع الطريق 6 وغيرها”.

 

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة