13 شهيداً في انفجارين في شمال غربي باكستان

أعلنت شرطة باكستان الثلاثاء، ارتفاع عدد شهداء الانفجارين اللذين هزا مستودعا للذخيرة تابعا لمكتب مكافحة الإرهاب بشمال غرب البلاد أمس، إلى 16 قتيلا وأكثر من 50 جريحا.

2023-04-25

 

وفي البداية، قالت الشرطة إن الحادث قد يكون عملا إرهابيا ولكن التحقيق خلص في وقت لاحق إلى أن الماس الكهربائي هو الذي تسبب في الانفجارات، وفقا لبيان للشرطة صدر الثلاثاء.

ونقلت وكالات عن القائد الإقليمي للشرطة أخطر حياة قوله: إن مكتب مكافحة الإرهاب الذي ضربه الانفجاران يقع في شمال غرب وادي سوات الذي كان يسيطر عليه “متشددون إسلاميون” لفترة طويلة قبل طردهم في عملية عسكرية عام 2009. وفي وقت لاحق، قال متحدث باسم الشرطة الإقليمية إن “النيران اشتعلت في مستودع الذخيرة بسبب تماس كهربائي على الأرجح، لا يوجد أي دليل على وقوع هجوم من الخارج حتى الآن”. وأضاف المتحدث أنه يجري التحقيق في بعض الجوانب الأخرى من الانفجارين.

وقال حياة إن معظم القتلى من أفراد شرطة مكافحة الإرهاب، إضافة إلى امرأة وطفلها لقيا حتفهما تصادف مرورهما بالقرب من المبنى وقت الانفجار.

من جانبها، تحدثت مصادر طبية باكستانية عن نقل الجرحى إلى المستشفيات لتلقي العلاج، مشيرة إلى أن بعضهم في حالة حرجة.

أما وكالة الصحافة الفرنسية فقد وصفت الحادث بأنه اعتداء، ونقلت عن ضابط في شرطة مكافحة الإرهاب قوله إن الانفجارين تسببا في انهيار المبنى المستهدف بشكل كامل. وقالت الوكالة إنه لم تتبن أي جهة الهجوم حتى الآن، لكنها أضافت أن هجومين استهدفا مركزين كبيرين للشرطة منذ بداية العام نسبا إلى حركة طالبان الباكستانية.

المصدر: الوفاق/وكالات

الاخبار ذات الصلة