خفر السواحل ينتشل جثث عشرات المهاجرين

نخب تونسية تتصدى للتطبيع الأكاديمي

2023-04-25

وقّعت عدد من المنظمات الوطنية وشخصيات ونخب سياسية وثقافية ونقابية وأكاديمية تونسية عريضة وطنية تحت عنوان “لا للتطبيع مع كيان الاحتلال تحت غطاء البحث الأكاديمي”، وذلك احتجاجًا على مشاركة أكاديميين تونسيين في ملتقى بفرنسا تحت عنوان “اليهود والقانون في تونس من الحماية إلى الاستقلال (1881-1956) بين التقدّم التاريخي والارتداد الديني”، من تنظيم جمعية فرنسية تُدعى “تجمّع تاريخ يهود تونس”.

وقد تفاجأ العديد من التونسيين والتونسيات باكتشاف مشاركة أساتذة تونسيّين يدرّس أغلبهم بالجامعة التونسية، في أشغال هذا الملتقى إلى جانب أكاديميين صهاينة من فلسطين المحتلّة.

في هذا الاطار، يؤكد رئيس المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب شكري لطيف: أن الدافع لصياغة هذه العريضة هو الاحتجاج على مشاركة أكاديميين وباحثين تونسيين في هذا الملتقى التطبيعي في فرنسا والذي شكّل مفاجأة لنا وللعديد من التونسيين.

وأكد شكري : إن تنظيم مثل هذه الملتقيات لا يمكن أن نقبله تحت غطاء البحث العلمي والحريات الأكاديمية.

في سياق آخر قال مسؤول قضائي في تونس، إن خفر السواحل انتشل منذ نهاية الأسبوع ما لا يقل عن 70 جثة لمهاجرين أفارقة غرقوا في أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى إيطاليا.

وقال خفر السواحل: إنه انتشل 31 جثة، لكن القاضي في محاكم صفاقس فوزي المصمودي، قال إن عدد الجثث التي انتشلت منذ نهاية الأسبوع بلغ 70 جثة على الأقل. وأضاف: أن قاربين غرقا قبالة سواحل صفاقس، وأنقذت قوات خفر السواحل 47 شخصاً.

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة