القيادي في الجهاد الإسلامي خضر عدنان، شهيداً بأمعاء خاوية

ننعى القائد الشهيد خضرعدنان والذي سجّل في صفحات التأريخ ملحمة الصمود ..

2023-05-02

أكدت مؤسسات الأسرى، في بيانات منفصلة صباح الثلاثاء، أن العدو (الإسرائيلي) تعمد اغتيال الشهيد القائد الأسير خضر عدنان في سجنه.

وقال مكتب إعلام الأسرى إن ما حدث مع الأسير الشيخ خضر عدنان هو عملية اغتيال متعمدة من قبل إدارة سجون الاحتلال، حيث تركته في زنزانته وأهملته طبيًا.

وقال المتحدث باسم مكتب إعلام الأسرى حازم حسنين إن الاحتلال يرتكب جريمة جديدة بحق الأسرى في السجون الصهيونية ويتسبب باستشهاد الأسير الشيخ خضر عدنان الذي أضرب عن الطعام 86 يوما متتالية.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى ان الأسير الشهيد خضر عدنان خاض خمسة إضرابات عن الطعام، أولها في عام 2004 لمدة 25 يوما، والثاني في عام 2012 لمدة 67 يوما، والثالث عام 2014 لمدة 54 يوما، والرابع عام 2021 لمدة 25 يوما، والخامس عام 2023 لمدة 86 يوما.

بدورها، دعت وزارة الأسرى والمحررين إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية للوقوف على ظروف استشهاد الأسير خضر عدنان، ومنع الاحتلال لزيارته من قبل محاميه وأهله من عدة أيام كان مقدمة لقتله.

فيما طالبت جمعية واعد بتوفير حماية دولية عاجلة للأسرى والأسيرات من بطش وإجرام الاحتلال الذي فاق بنازيته كل تصور.

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء 2-5-2023، الشهيد الشيخ القائد خضر عدنان، محملة الاحتلال (الإسرائيلي) المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة التي ارتكبها أمام العالم، مؤكدة أنها لن تمر دون رد.

وقالت الحركة في بيان: “في مسيرتنا الطويلة نحو القدس سنفقد الكثير من الرجال الشجعان والكثير من القادة والمقاتلين, والقائد المجاهد الشيخ خضر عدنان كان واحداً من الذين فتحوا طريقاً عريضا لكل الذين ينشدون الحرية في فلسطين والعالم”.

وأضافت: “ارتقى الحر البطل خضر عدنان شهيداً في جريمة ارتكبها العدو أمام مرأى العالم الذي يوافق على الظلم والإرهاب ويحميه ويوفر له الغطاء”.

وأكدت أنها ماضية على ذات الطريق والنهج الذي مضى عليه القائد خضر عدنان وكل من سبقه من القادة والمجاهدين، وسيدرك العدو أن جرائمة لن تمر دون رد.

الاخبار ذات الصلة