للمشاركة في اجتماعات القمة العربية التحضيرية

وزير خارجية سوريا يصل إلى السعودية

وصل وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إلى مدينة جدة في السعودية، حيث يترأّس وفد بلاده في الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية المرتقبة في 19 أيار/مايو الجاري.

2023-05-17

ولدى وصوله إلى مطار جدة، قال المقداد، في تصريح صحفي، إنّ “عنوان هذه القمة هو العمل العربي المشترك”، و”نتطلع إلى المستقبل”. وعبّر المقداد عن “سعادته بوجوده في السعودية”، متمنياً “لهذه القمة النجاح”.

وأوضح وزير الخارجية السوري: “نحن هنا لنعمل مع أشقائنا العرب على تحديد المعطيات لمواجهة التحديات التي نتعرض لها جميعاً”.

وأكّد: أن “هذه فرصة جديدة لنا لنقول لأشقائنا العرب إننا لا نتطلع إلى الماضي، وإنما إلى المستقبل، وهناك كثير من التحديات التي يجب أن نناقشها، ونحشد قوانا العربية لمواجهتها، ومنها قضية الصراع العربي الصهيوني، ومسألة المناخ”.

وذكرت وكالة “سانا” السورية الرسمية: أنه كان في استقبال الوفد السوري الوزير المفوض من وزارة الخارجية السعودية، مازن بن حمد الحملي، والسفير سلمان المطيري، من إدارة المراسم في وزارة الخارجية السعودية.

وقبل أيام، تلقى الرئيس السوري بشار الأسد دعوة من الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، من أجل المشاركة في الدورة الـ32 لاجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في جدّة.

وانطلقت الثلاثاء، الاجتماعات التحضيرية على مستوى المندوبين الدائمين، وكبار المسؤولين، تمهيداً لاجتماع وزراء الخارجية لمناقشة التوصيات ومشاريع القرارات التي سيتم رفعها إلى اجتماع وزراء الخارجية، المقرّر انعقاده، الأربعاء المقبل، بحضور وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

وأكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي: أن الاجتماع التحضيري للمجلس الاقتصادي الاجتماعي المنعقد في جدة ناقش موضوعات اجتماعية مهمة للعمل العربي المشترك.

وحسب وكالة “سانا” السورية، قال زكي: “نحرص من خلال هذه الاجتماعات على أن تكون الموضوعات تمس المواطن العربي وواقع معيشته” مضيفاً: “لم نصل بعد لتحقيق التكامل الاقتصادي على أعلى مستوى ولكن هناك خطوات جيدة وقطعنا مرحلة في تحقيق هذا التكامل”.

وكانت جامعة الدول العربية أعلنت، في 7 أيار/مايو الجاري، موافقتها على عودة سوريا إلى شغل مقعدها في الجامعة، بعد تعليق عضويتها، في أعقاب الحرب التي شهدتها البلاد على مدى 12 عاماً.

من جهة اخرى تلقى الرئيس السوري، بشار الأسد، دعوة من رئيس الإمارات، محمد بن زايد آل نهيان، لحضور مؤتمر الأطراف للمناخ (COP28) الذي سيعقد في دبي.

وأفادت وكالة الأنباء السورية “سانا”، بأن “ذلك جاء خلال استقبال الرئيس الأسد، عبد الحكيم النعيمي، القائم بأعمال سفارة الإمارات في دمشق”.

وأشارت إلى أنّ النعيمي سلّم الرئيس السوري دعوة رسمية لحضور المؤتمر، الذي سيقام في دبي بين الـ 30 من تشرين الثاني/نوفمبر لغاية الـ 12 من كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وبحسب البيان، الذي نشرته الوكالة، أجرى الأسد اتصالاً هاتفياً مع رئيس الإمارات بحثا خلاله “التطورات الإيجابية على الساحة العربية”.

 

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة