معتبراً أداءه سلبياً

الشيخ قاسم: مَن يتعنت يتحمل مسؤولية إعاقة انتخاب الرئيس

أكد نائب الأمين العام لحزب الله، الشيخ نعيم قاسم، أن لا عودة إلى ما قبل التحرير، فالمرحلة مرحلة قوة لبنان وفلسطين والمنطقة ومحور المقاومة وزعزعة قدرة الكيان والأهداف الأميركية الصهيونية.

2023-05-27

وقال: “بالنسبة إلينا لبنان القوي هو لبنان العيش المشترك مع المحافظة على خيارات أبنائه الشخصية والإيمانية”.

ورأى نائب الأمين العام لحزب الله: أن لبنان اليوم “يعاني من عدم وجود رئيس جمهورية وبالتالي عدم انتظام المؤسسات الدستورية وخاصة الحكومة، وكذلك المجلس النيابي لا يجتمع بحجج مختلفة، إذاً لا بدَّ من العمل الجاد لانتخاب رئيس للجمهورية”.

وأردف: “نحن قدَّمنا اقتراحاً وقلنا بأنَّ الوزير فرنجية يمكن أن يكون الخيار الطبيعي لأنَّه يتمتع بصفات الرئاسة الوطنية الجامعة وفرصه في الانتخابات تزداد أكثر من السابق، والجو الإقليمي ملائم للتفاهم على انتخابه، لكن هناك من يتعنت ويرفض الحوار والنقاش وليس لديه القدرة على أن يأتي بعدد وازن يستطيع من خلاله أن يطرح مواجهة أو أن يطرح خيارات أخرى”، معتبرًا أن “هذا الأداء السلبي يمكن أن يؤخر ويعيق انتخاب الرئيس، وبالتالي هؤلاء يتحملون مسؤولية الإعاقة”.

وختم بالقول ” مع الأسف، بعض الكتل تفتش عن رئيس تستطيع أن تُثقله بشروطها لتتمكن من أن تحكم من خلاله لبنان، وهي لا تعمل من أجل أن يكون هناك الرئيس الذي يتوازن ويعمل لمصلحة كل لبنان من دون استثناء، هذا خطأ وهذا يؤخر المعالجة. فلنعمل معاً من أجل أن نخرج البلد من هذا المأزق، لنتحاور ونصل إلى نتيجة لأنَّ لبنان لديه قابلية للتحسن شرط أن نخطو الخطوة الأولى”.

في سياق آخر أعلنت بعثات الأمم المتحدة في لبنان، السبت، تعليق تقديم المساعدات النقدية بالعملتين اللبنانية والدولار للاجئين السوريين لغاية الشهر المقبل.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن نائب المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية عمران ريزا، وممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إيفو فرايسن، وممثل برنامج الأغذية العالمي عبدالله الوردات.

وذكر البيان، أنه نتيجة سلسلة لقاءات عقدت الجمعة، مع رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، ووزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال هكتور الحجار”.

وأضاف: أنه “بناء على طلبهما (ميقاتي والحجار) تم اتخاذ القرار بتعليق تقديم المساعدات النقديّة بالعملتين للاجئين السوريين للشهر المقبل، في الوقت الذي تستمرّ فيه المناقشات حول الآليّة المناسبة الممكن إتّباعها”.

 

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة