للمرّة الأولى...

جنود الاحتلال يشاركون بمناورة “الأسد الأفريقي” المغربية

يُشارك جنود من جيش الاحتلال الصهيوني، للمرة الأولى بشكلٍ فعلي، في مناورة "الأسد الأفريقي 2023" المغربيّة، التي تنظمها الدار البيضاء وواشنطن سنوياً، ويشارك فيها ثمانية آلاف جندي من 18 دولة.

2023-06-07

“الأسد الأفريقي” التي انطلقت اليوم، وتستمر حتى الـ16 من الشهر الجاري، تُعد أضخم تدريبات عسكرية على مستوى أفريقيا، فيما تأتي مشاركة جيش الاحتلال فيها كتتويج لاتفاق التطبيع الذي وقعه المغرب والكيان الصهيوني ، ضمن “اتفاقيات أبراهام”.

وفي الإطار، أعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال أنّ “عدداً من جنوده سيشاركون في المناورات العسكرية على الأراضي المغربية” بعدما شاركوا قبل ذلك في المناورة المذكورة على مستوى مراقبين عسكريين دوليّين فقط؛ إذ غادر وفقاً له “وفدٌ من 12 جنديّاً وضابطاً من كتيبة غولاني الاستطلاعية الكيان الصهيوني للمشاركة في مناورات الأسد الأفريقي 2023 في المغرب”.

ولفت إلى أنّ الوفد سيتدرب على “سيناريوهات قتاليّة مختلفة تجمع ما بين حرب العصابات في المدن والحرب التحت – أرضية (التي تستخدم فيها الأنفاق)، على أن تُختتم بتدريب مشترك لجميع الجيوش المشاركة في المناورة”.

 

المصدر: العهد

الاخبار ذات الصلة