منظمة حقوقية تحمل المنامة مسؤولية تدهور صحة الناشط السنكيس

حملت منظمة "أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين" (ADHRB) الحكومة البحرينية مسؤولية تدهور صحة الناشط لبحريني البارز في مجال حقوق الإنسان الدكتور عبد الجليل السنكيس وتعمد حرمانه من العلاج وتعريضه لسوء المعاملة، محذرة من تعريض حياته للخطر ونطالب بالإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط.

2023-06-09

قالت المنظمة في بيان ان المدافع عن حقوق الإنسان الدكتور عبد الجليل السنكيس المحكوم بالمؤبد والمضرب عن الطعام احتجاجاً على سوء المعاملة ومصادرة أبحاثه الفكرية، تستمر صحته في التدهور نتيجة الإهمال المتعمد وعدم صرف الأدوية المناسبة له إلى جانب حصوله على أملاح رديئة الجودة في مركز كانو الطبي.

وحملت المنظمة وزارة الداخلية البحرينية مسؤولية تدهور صحة الناشط لبحريني البارز في مجال حقوق الإنسان الدكتور عبد الجليل السنكيس وتعمد حرمانه من العلاج وتعريضه لسوء المعاملة، محذرة من تعريض حياته للخطر ونطالب بالإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط.

واضافت: كان قد أحضر رجال الشرطة له سدادات مطاطية لعكازه الذي لم يعد صالحاً للاتكاء عليه واستعماله. فهو يحتاج إلى عكاز جديد وسدادات مطاطية إلى جانب نعال مطاطي كل ذلك من دون ان الإستجابة لطلباته.

واكدت انه لا مبرر لمنع وزارة الداخلية البحرينية لموفد الصليب الأحمر من الدخول للقيام بعملهم ورؤية الدكتور السنكيس المضرب عن الطعام منذ 700 يوم والمتواجد في مركز كانو الطبي.

ويقضي الدكتور السنكيس عقوبته بالسجن المؤبد في سجن جو منذ عام 2011. وتم اعتقاله وتعذيبه من قبل ضباط الأمن بعد مشاركته في الاحتجاجات المناهضة للديمقراطية في عام 2011 عن عمرٍ يناهز 49 عاماً، كما وجهوا إليه تهمة التآمر للإطاحة بالحكومة.

الاخبار ذات الصلة