في اتصال مع أهالي شهداء” بأس جنين”

النخالة: ما جرى انتصار كبير يؤسس لمرحلة جديدة

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، أنّ "ما جرى في مخيم جنين هو انتصار كبير في وجه العدوان الصهيوني، قادَتْه كتيبة جنين في سرايا القدس ومعها كل قوى المقاومة، محقّقة صموداً وبسالة ميدانية كبيرة".

2023-07-10

جاء ذلك خلال سلسلة اتصالات هاتفية أجراها النخالة مع عوائل الشهداء من سرايا القدس وحركة الجهاد الإسلامي والمواطنين الذين ارتقوا خلال معركة “بأس جنين”. وأكد النخالة، خلال حديثه لعوائل الشهداء، “اعتزاز الحركة بكل قطرة دم سالت في سبيل هذا الأنموذج البطولي، الذي وقف فيه شعبنا المجاهد ومعه المقاومة بكل بسالة وعنفوان، في تأكيد صلابة الإرادة التي يحملها الفلسطيني في مواجهة المشروع الصهيوني الإرهابي”.

وشدّد النخالة على أن “هذا الانتصار هو امتداد لكل معارك البطولة التي تقودها سرايا القدس والمقاومة على كل فلسطين، وأن ما جرى يؤسس لمرحلة جديدة عنوانها أن اليد العليا لشعبنا ومقاومته الصلبة”.

وأبدى القائد النخالة خلال حديثه، افتخاره بالحاضنة الشعبية التي ساندت الأبطال المقاومين في معركة “بأس جنين”، مؤكداً الالتزام بالمقاومة على كل شبر في فلسطين.

بدورها، جددت عوائل الشهداء استعدادها للبذل والعطاء، فداءً لفلسطين والمقاومة، والتزامها بالاستمرار على درب الأبناء الشهداء الذي سلكه الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني، مشددةً على أن فلسطين تستحق بذل الغالي والنفيس لأجل الحرية والخلاص من الاحتلال.

ونشرت سرايا القدس _كتيبة جنين، الأحد، تحت بند “سُمح بالنشر (2)”، صوراً لعدد من مُسيّرات الاحتلال الصهيوني التي تمكّن المقاومون من إسقاطها خلال معركة “بأس جنين”.

كما نشرت مشاهد تُظهر لحظة تفجير جرافة عسكرية للاحتلال الصهيوني، خلال اقتحامها مخيم جنين، في العدوان الأخير. وقد شنت قوات الاحتلال عدواناً واسعاً فجر يوم الاثنين في 3 تموز/يوليو على مخيم جنين، استشهد على إثره 13 فلسطينياً بينهم خمسة أطفال وأصيب 140 آخرين.

وأجبرت قوات الاحتلال على الانسحاب تحت رصاص مقاومي جنين، بحيث نفّذت سرايا القدس – كتيبة جنين، خلال المعركة، عدداً من الضربات والكمائن القاتلة ضد قوات الاحتلال.

اقتحام لمدن في الضفة.. والمقاومون يتصدون
شنت قوات الاحتلال ليلة السبت وفجر الأحد، حملة مداهمات واقتحامات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، تخللتها مواجهات في بعض المناطق واعتقالات طالت عدداً من الفلسطينيين.

وأصيب في ساعات متأخرة من ليل السبت، أربعة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال شرقي مدينة قلقيلية، بينها إصابة وصفت بالخطيرة.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة كفر قدوم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي، ما أدى إلى إصابة أربعة فلسطينيين، بينهم مسن يبلغ من العمر 60 عاماً.

وتواصلت أعمال المقاومة ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه في الضفة والقدس المحتلة خلال 24 ساعة الأخيرة.

مستوطنون يهدمون أجزاء من السوق القديم وسط” الخليل”
هذا وهدم مستوطنون صهاينة، الأحد، أجزاء من السوق القديم وسط مدينة الخليل، المُغلق منذ عام 1983.
وقال مدير عام لجنة إعمار الخليل عماد حمدان، في تصريح للصحافة، إن عددًا من المستوطنين أقدموا على هدم أقواس خارجية في السوق القديم، تحت حماية جيش الاحتلال .

الاخبار ذات الصلة