شارك بتفجير في “السيدة زينب”.. لبنان: انتحار إرهابي في الضاحية بعد مداهمته من حزب الله

مصدر أمني لبناني يفيد بمقتل عنصر من جماعة إرهابية خلال مداهمة في الضاحية الجنوبية لبيروت، في إثر مداهمة نفّذها حزب الله بعد توافر معلومات لديه بأنه يحضّر لعمل إرهابي.

2023-08-19

أفاد مصدر أمني لبناني بمقتل عنصر من جماعة إرهابية خلال مداهمة في الضاحية الجنوبية لبيروت، وحسب قناة الميادين، فإن حزب الله توافرت لديه معلومات بشأن “مشارك في تفجيرات حدثت في السيدة زينب في العاشر من محرم”.

وقال إنّ حزب الله حدّد الإرهابي وسام مازن دلة (23 عاماً)، من بلدة التل السورية، لافتاً إلى أنه قَدِم إلى لبنان مؤخراً، ودخل بطريقة غير قانونية، وأقام في مبنى في منطقة حي السلم، واختار الطبقة الأخيرة تحسباً لأي مداهمة.

وقام “حزب الله، خشية أن يكون الإرهابي يحضر لعمل إجرامي كالذي حدث في السيدة زينب، وليضمن عدم هروبه، قام بمداهمة المبنى”، لافتاً إلى أنه فرّ إلى لبنان بعد جريمة تفجير “السيدة زينب”. كما  أنّه “لا يوجد أي موقوف، وإنما التحقيقات جارية مع الساكنين في الشقة المداهمة”.

ومنع حزب الله  الصعود الى المبنى الذي كان فيه الارهابي في حي السلم، “حتى لا يصار الى الانتقام من أقاربه”، وأفادت المعلومات  أن الارهابي “غير مؤهل لتنفيذ أي عمل تفجير في لبنان”. ولفتت إلى أنه عبر إلى لبنان منذ أسبوع، هرباً من سوريا بسبب ملاحقته من قبل الأجهزة الأمنية. وخرج عبر “التهريب إلى مجدل عنجر”، حيث مكث ليومين ونصف، وبعدها توجه إلى ضاحية بيروت الجنوبية.

وأكدت المصادر أنه متابع من أجهزة الأمن السورية والمقاومة، منذ لحظة التفجير الأخير في منطقة السيدة زينب.

الاخبار ذات الصلة