رئیس الجمهوریة، في المؤتمر الأول للإقتصاد التعاوني الإيراني:

الأرضية مهيّأة لتواجد إیران في أسواق الدول المجاورة والتحالفات الإقتصادية

قال رئیس الجمهوریة آیة الله السید إبراهیم رئيسي: لقد تمكن الشعب الإيراني من خلق العديد من الفرص من العقوبات والتهديدات. مضيفاً: إن الله أعطی العديد من الفرص لهذا البلد حيث تمكن الشباب من العمل بشكل جيد للغاية والقيام بإنجازات عديدة.

2023-09-10

وأشار آية الله رئيسي، الأحد، إلى دور التعاونيات في الاقتصاد خلال مشارکته في المؤتمر الأول للاقتصاد التعاوني الإيراني، وقال: إن إفساح المجال أمام التعاونيات مؤشر واضح علی تعميم السیادة والحکم في إطار العدالة الاجتماعية والاقتصادية وخلق فرص العمل والمسؤولية. وأضاف: إن التعاونيات من شأنها أن تلعب دوراً كبيراً في تنمية التجارة والتبادل التجاري، مشدداً علی ضرورة توفیر الأرضیة لمشارکة التعاونیات في الأسواق المحلية والخارجية.

وقال رئيس الجمهورية: إنني أعلنت مراراً أن الأرضية مهيأة لتواجد ایران في أسواق الدول المجاورة والإسلامية والتحالفات الاقتصادية المهمة في العالم.

وصرح: إن الشعب الإيراني تمكن من خلق العديد من الفرص من العقوبات والتهديدات. مضيفاً: إن الله أعطی العديد من الفرص لهذا البلد حيث تمكن الشباب من العمل بشكل جيد للغاية والقيام بإنجازات عديدة.

هذا وانطلق صباح الأحد في طهران ملتقى الاقتصاد التعاوني الأول في البلاد بحضور رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله ابراهيم رئيسي.

وحضر هذه المراسم، التي جرت في صالة المؤتمرات بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون، رئيس الجمهورية ووزير التعاون والعمل والرخاء الاجتماعي ومسؤولي الإتحادات التعاونية في عموم البلاد.

ويعد القطاع التعاوني أحد قطاعات اقتصاد البلاد الثلاثة، وتبلغ حصته حالياً مابين 5 إلى 6%. ووفقاً للخطة، سترتفع حصة التعاونيات في الاقتصاد الوطني إلى 25%.

وتعتبر التعاونيات أحد مجالات تعميم المشاركة الحقيقية للشعب في الاقتصاد، وهي فعالة في توزيع الدخل والثروة بالمجتمع. وبإمكان القطاع التعاوني جمع رؤوس الأموال الصغيرة من المواطنين وتفعيلها في الاقتصاد، لذا فهو يلعب دوراً مهماً في توليد فرص العمل وتوزيع الثروة بين شرائح المجتمع المختلفة.

د.ح

المصدر: إرنا