توجه نحو 550 زائر من مشهد الى سوريا...

الخطوط الجوية الايرانية تعلن استعدادها لنقل الزائرين الى سوريا

توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب السوري.

2022-12-12

الوفاق

بعد 5 اشهر من انقطاع رحلات الزيارة الدينية من طهران الى سوريا، جرى استئجار فندق لإقامة الزائرين الايرانيين واعلنت احدى شركات الخطوط الجوية الايرانية استعدادها لنقل الزائرين الى دمشق.

يذكر ان الرحلات الى سوريا توقفت منذ نحو 5 أو 6 أشهر، والسبب كما قال حجة الاسلام صحبت الله رحماني، مساعد شؤون العتبات الدينية في منظمة الحج والزيارة، هو مشاكل في توفير الرحلات لكون شركات الخطوط الجوية لم تبد رغبة باجراء هذه الرحلات، في حين ان الحكومة السورية اكدت على ضمان أمن الزائرين.

توجه نحو 550 زائر من مشهد الى سوريا

في غضون ذلك بدأت في الاسابيع الماضية، وبمساعي المسؤولين، الرحلات الدينية من مشهد المقدسة الى سوريا، وكانت الاولى في 30 أكتوبر، وقال جواد شاد، رئيس دائرة الحج والزيارة في محافظة خراسان الرضوية، ان نحو 450 شخص يتوجهون كل شهر لزيارة حرم رقية(ع) وزينب(ع)، وان الرحلات الجوية للزائرين من مشهد تجري في أيام الأحد من كل اسبوع، والمؤمل ان تستأنف الزيارات من بقية المحافظات.

مساعي لتقليص اعباء كلفة السفر الى سوريا

نظراً لارتقاء قيمة العملة الاجنبية، صرح مصدر مطلع بأن جهوداً تبذل لدفع كلفة السفر الى سوريا بالاقساط. علماً ان منظمة الحج والزيارة اقدمت سابقاً ولمدة قصيرة بمنح قروض بفائدة منخفظة لاجراء رحلات خاصة الى العتبات المقدسة.

توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب السوري

بدأت رحلات الزيارة الى سوريا وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب السوري، حيث تقرر ان يجري 100 ألف مواطن ايراني في كل سنة زيارة لحرم السيدة زينب والسيدة رقية عليهما السلام، وتأمين الحكومة السورية أمن هؤلاء الزوار، وقبل فترة توجه رئيس منظمة الحج والزيارة الى سوريا بهدف استئناف الزيارات الدينية، واجرى مباحثات مع المسؤولين السوريين، ويبدو ان مذكرة تفاهم جديدة ابرمت مع الجانب السوري.

ومع ذلك، بجهود المسؤولين، يتم تنفيذ الزيارة إلى سوريا من مشهد المقدسة، ويغادر 110 زائر كل أسبوع إلى دمشق من مشهد المقدسة إلى سوريا وهذه الزيارة لمدة اسبوع وبتكلفة 11.800.000 تومان، ورغم ارتفاع سعر الصرف إلا أن تكلفة هذه الرحلة لم ترتفع، ويحاول المسؤولون أن يتمكنوا من إقامة هذه الرحلات من محافظات اخرى. ويبدو انها ستكون اقل كلفة فيما اذا جرت من طهران، لقلة المسافة.حتى أنه في المفاوضات الأخيرة مع شركات الطيران، أعلنت بعض شركات الطيران عن استعدادها لإرسال الزوار من مطار طهران إلى دمشق.

الاخبار ذات الصلة