حركة أنصارالله: "انتهاكات تحالف العدوان للهدنة لم تتوقف"

المشاط: على خصوم اليمن التخلي عن الممارسات العدائية

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشاط، أنّ على خصوم اليمن التخلي عن الممارسات العدائية والانتقال إلى أجواء السلام والحوار.

2023-09-26

وفي كلمة بمناسبة الذكرى الـ61 لثورة 26 أيلول/سبتمبر، قال المشاط إنّ “النظرة التقليدية التي سادت طوال العقود أساءت كثيراً ليوم 26 سبتمبر وحولته إلى يوم للشتيمة والسباب والتهريج”.

وتابع بالقول: “نخسر أكثر حين ننسى أن بناء الدول عملية تراكمية لا تقبل لغة التهريج والقطيعة مع التاريخ بقدر ما ترتكز على لغة الوصل وتجسير التجارب بين الأجيال”، مؤكداً ضرورة “ترك منطق الكراهية وأن نعلن القطيعة مع كل الأنماط الفاشلة”.

وأشار إلى أنّ “ثورة 21 سبتمبر 2014 جاءت لتعيد الاعتبار لكل أيامنا ونضالاتنا الوطنية وفي مقدمتها يوم السادس والعشرين من سبتمبر”، لافتاً إلى أنّ “ثورة 21 سبتمبر بقيادتها الحكيمة تلزمنا بتلافي كل الأخطاء التي وقع فيها من السابقون، وتلزمنا بالبناء على كل ما هو صحيح ممن سبقونا أيضاً”.

ورأى المشاط أنّ “الحلول العادلة يجب أن تكفل احترام حقوقنا كاملة غير منقوصة، وصولاً إلى الخلاص من كل عوامل الكراهية بين أبناء البلد الواحد والأمة”.

وشدد على “سرعة الإنهاء الفوري للحصار والانخراط بسرعة في إجراءات بناء الثقة في الجانبين الإنساني والاقتصادي”، مضيفاً أنّ “في مقدمة إجراءات بناء الثقة الفتح الكلي للمطارات والموانئ ودفع المرتبات”.

وأكد الرئيس مهدي المشاط، أن دماء الشهداء الذين قضوا في ميادين القتال خلال 9 سنوات هي وقود ثورة اليمن وطريقنا إلى الحرية والاستقلال.

بدوره قال المتحدث باسم حركة أنصار الله محمد عبدالسلام، الثلاثاء، إن انتهاكات تحالف العدوان للهدنة لم تتوقف بعد، وقد قتل 12 يمنيا في شهر واحد على حدود السعودية.

جاء كلام محمد عبد السلام، في رده على زعم المنامة مقتل ضابط ورجل أمن بحرينيين إثر هجوم طائرات مسيرة تابعة لحركة أنصار الله على الحدود الجنوبية للسعودية.

وأضاف عبد السلام: “أن إنتهاك وقف إطلاق النار “مؤسف” ونحن نؤكد على أهمية الدخول في مرحلة سلام جدية حتى تتحقق متطلبات السلام الشامل والعادل”.

هذا وبدأ التدخل العسكري لتحالف العدوان في اليمن في 6 أبريل/نيسان 2014، بهجوم جوي؛ بينما تسببت هذه الحرب في سقوط آلاف القتلى والجرحى في اليمن حتى الآن.

وكانت البحرين، قد أعلنت مقتل عنصرين من أفرادها وجرح آخرين، في هجوم على مواقعهم، اتهمت صنعاء بشنّه، عند الحدود الجنوبية للسعودية.

ونعت قوة دفاع البحرين، في بيان، ضابطاً وجندياً قُتلا في عملية اتَّهمت صنعاء بتنفيذها، من خلال إرسال طائرات مسيّرة وقصف مواقع القوة البحرينية، على حدّ زعمها.

وأعلن البيان سقوط عدد من الجرحى في الهجوم على مواقع القوة البحرينية، المرابطة في الحد الجنوبي في السعودية.

د.ح

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة