نتنياهو قلق من فتح جبهة إضافية في الشمال

توقّف المحلّل السياسي، في موقع "والا" الاسرائيلي باراك رافيد، عند فحوى اتصال رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي جو بايدن أول من أمس.

2023-10-10

بحسب ما نقل رافيد عن ثلاثة مصادر صهيونية وأمريكية، قال نتنياهو لـ بايدن إنّ “إسرائيل” لن يكون لديها خيار سوى الدخول في عملية برية في غزة.

 

رافيد رأى أنّ رسالة نتنياهو لـــ”بايدن” تدل على طبيعة الرد الإسرائيلي في الأيام والأسابيع القادمة، وهدفها تحضير الأرضية لحلفاء “تل أبيب” بأن العملية ستكون طويلة وغير مسبوقة من ناحية قوّتها وتداعياتها وأشار رافيد الى أنّ الاتصال بين بايدن ونتنياهو يوم الأحد كان الاتصال الثاني بينهما منذ عملية طوفان الأقصى، ناقلًا عن المصادر الثلاثة أنّ نتنياهو قال لـــ”بايدن”: “نردّ على القوّة بالقوّة.. يجب أن نستعيد الردع”.

 

وتحدّثت المصادر عن أنّ الرئيس الأميركي سأل نتنياهو حيال سيناريوهات تصعيد إضافية لاحقًا، مشيرًا إلى أنّ الرسالة التي نقلت إلى الولايات المتحدة من لبنان هي أنه لن تُفتح جبهة إضافية، لكنّه شدّد أنه يأخذ ذلك بضمانة محدودة. ووفقًا لـــ”رافيد”، أجاب نتنياهو بايدن بأنّه قلق من سيناريو فتح جبهة إضافية في الشمال، وأنّ “إسرائيل” تستعد لذلك، وأوضح أن هذا ليس مرتبطًا فيما يتعلق بالرد في غزة، وقال “ليس لدينا خيار آخر سوى الرد بقوة”.

 

كذلك بيّنت المصادر أنّ بايدن سأل نتنياهو حيال قضية الرهائن الموجودين لدى حماس في غزة، فردّ الأخير أنّ “إسرائيل” لا تعتزم إجراء أيّة مفاوضات في الموضوع في هذه المرحلة.

 

مصدر أميركي مطّلع على المكالمة، على ما يورد رافيد، قال إنّ بايدن لم يحاول إقناع نتنياهو بعدم الدخول البري في غزة. وقال المصدر الأميركي: “نحن لا نحاول إقناع الإسرائيليين بهذه المسألة؛ لأننا نؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وبإعتقادنا الإسرائيليون لا يمكن إقناعهم بذلك الآن”.

 

من البيت الأبيض ومن مكتب رئيس الحكومة لم يصدر أي ردّ.

 

مصدر أميركي قال إنّه من المتوقع أن يتصرّف بايدن بطريقة مُشابهة للطريقة التي تصرف بها خلال الحرب على غزة في أيار/مايو 2021، إذ سيعرب علناً عن دعمه غير المشروط لـ”إسرائيل” وسيركّز على الاتصالات الدبلوماسية الهادئة والمتكررة مع نتنياهو ومع زعماء آخرين في المنطقة.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة