دخول أول قافلة مساعدات “محدودة” إلى غزة.. ومطالبات للأونروا بتوزيعها على القطاع كافة

بالتزامن مع بدء دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، سلامة معروف، يطالب وكالة "الأونروا" بأن تقوم بواجبها في توجيه المساعدات لمستحقيها في شتى أماكن القطاع.

2023-10-21

أعلن الناشط الفلسطيني علم الصباح، اليوم السبت، بدء دخول أولى السيارات التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني و”الأونروا” إلى الجانب المصري من معبر رفح لنقل المساعدات الإنسانية إلى غزة.

 

وقال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، سلامة معروف، إنه بالتزامن مع بدء دخول القافلة الأولى المحدودة من الاحتياجات الأساسية عبر معبر رفح، فإنهم بانتظار أن تقوم وكالة “الأونروا”، كونها جهة استلامها، بواجبها في توجيه هذه الاحتياجات لمستحقيها في شتى أماكن قطاع غزة.

 

وحذر معروف أن هذه القافلة المحدودة لن تستطيع تغيير الكارثة الإنسانية التي يعيشها قطاع غزة، مشدداً على ضرورة تدشين ممر آمن يعمل على مدار اللحظة لتوفير الحاجات الإنسانية والخدمية التي باتت مفقودة بشكل كامل، ويسمح بخروج الجرحى والمصابين لتلقي الرعاية الطبية المناسبة في ضوء تعذر تقديمها من المنظومة الصحية حالياً.

 

وأضاف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي أن قافلة المساعدات الإغاثية تضم 20 شاحنة ستشمل أدوية ومستلزمات طبية وكمية محدودة من المواد الغذائية (معلبات).

 

كما أكد خلال تصريح له، ضرورة فتح معبر رفح بشكل دائم وإدخال الاحتياجات الضرورية كافة إلى القطاعات الخدمية والإنسانية بصورة عاجلة في ضوء قرب نفاد الوقود واستنزاف مخزون الأدوية والمستهلكات الطبية ووصوله إلى المستوى الأدنى، وشح المواد الغذائية وانعدام الكهرباء.

 

 

استثناء شمال القطاع وغزة من المساعدات

وبالتزامن، قال مدير مركز إيواء تابع لـ”الأونروا” محمد شويدح للميادين إنه تم استثناء شمال قطاع غزة ومدينة غزة من المساعدات التي ستدخل القطاع، موضحاً أن “الأونروا” تخلت عن منطقتَي الشمال ومدينة غزة وانسحبت إلى الجنوب.

 

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن شاحنات المساعدات ستبدأ بدخول معبر رفح عند الساعة العاشرة صباحاً اليوم السبت، في عملية تستمر 6 ساعات.

 

وأضافت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن عملية دخول الشاحنات إلى قطاع غزة ستكون تحت إشراف ومراقبة إسرائيلية- أميركية- مصرية.

 

من جهتها، أعلنت السفارة الأميركية في فلسطين المحتلة أن لديها معلومات بأن معبر رفح سيفتح لمغادرة الأجانب قطاع غزة.

 

وأكد المسؤول الإعلامي في معبر رفح البري، وائل أبو محسن، في تصريح للميادين نت، أنّ هناك ترتيبات جاهزة وجارية لأجل إعادة فتح المعبر بشكل كامل، تمهيداً لدخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزّة.

 

وأوضح أنّ آليات ومعدات، حضرت من البوابة المصرية، وتمت إزالة الجدران الإسمنتية، مشيراً إلى البدء بإعادة ترميم الشوارع والممرات التي تعرضت لقصف إسرائيلي في الأيام الماضية، لـ “دخول عدد بسيط من الشاحنات”.

 

ولفت أبو محسن إلى أن الاحتلال استهدف مرافق المعبر 3 مرات منذ عدوانه في 7 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

 

ويوم أمس، قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من أمام معبر رفح، إنّ “مليوني شخص في قطاع غزة يعانون خلف هذه الأسوار، ولا يوجد لديهم طعام ولا غذاء ولا وقود”، مضيفاً أنه ” يجب عدم معاقبة الشعب الفلسطيني مرتين، بالحرب ومنع المساعدات”.

 

ووصل قطاع غزّة، في اليوم 15 على العدوان الإسرائيلي، إلى أزمة إنسانية، في ظل انقطاع التيار الكهربائي واستنزاف المعدات الطبية، إذ لفتت وزارة الصحة الفلسطينية إلى أن العمليات الجراحية للمصابين تجري من دون مادة مخدّرة.

 

وأدى العدوان أيضاً إلى خروج مئات العائلات الفلسطينية من منازلها، التي تعرّضت للقصف.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة