مسلمو أميركا ينتقدون بايدن لموقفه من حرب غزة

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن بايدن دعا عددًا قليلاً من المسلمين الأمريكيين إلى البيت الأبيض لمناقشة معاداة الإسلام في أمريكا.

2023-12-02

يعتقد المسلمون الأمريكيون أن دعم بايدن للكيان الصهيوني في حرب غزة كان غير متناسب وغير عادل، كما اعتبروا تصريحاته المتشككة بعدد الضحايا الفلسطينيين مهينة.

 

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن بايدن دعا عددًا قليلاً من المسلمين الأمريكيين إلى البيت الأبيض لمناقشة معاداة الإسلام في أمريكا.

 

ونقلت الصحيفة عن أربعة ممن حضروا اللقاء، أن الحضور قالوا لبايدن إن دعمه للكيان الصهيوني بعد غارات 7 أكتوبر يُنظر إليه من قبل الكثيرين على أنه السماح له بقصف غزة، كما اعتبروا تصريحاته بالشك حول عدد الضحايا الفلسطينيين مسيئة.

 

كما أشار الحضور إلى مقتل الطفل المسلم البالغ من العمر 6 سنوات خارج شيكاغو، معتبرين الحادثة نتيجة انفصال المجتمع عن الإنسانية.

 

وذكرت نيويورك تايمز أن هؤلاء المسلمين أخذوا وعدًا من بايدن بالمطالبة بوقف إطلاق نار دائم في غزة، معتبرة اللقاء جانبًا صغيرًا من المشاكل الكبيرة التي يواجهها بايدن ويحاول التغلب على الغضب العميق لدى أنصاره حتى داخل البيت الأبيض.

 

ووفقًا للتقرير، تدّعي إدارة بايدن أن الرئيس إن كان قد أيد حق الكيان الصهيوني في الدفاع عن نفسه، إلا أنه شدد مرارًا على ضرورة حماية المدنيين الفلسطينيين.

 

لكن من الواضح أن موقف بايدن تجاه الحرب الإسرائيلية على غزة غير مقبول لدى المسلمين الأمريكيين، الذين يشعرون أن الرئيس لم يكن عادلاً تجاههم في هذه الأزمة، ويبدو أن بايدن يواجه معضلة صعبة في هذا الصدد.

 

أ.ش

الاخبار ذات الصلة