وناشطون يطالبون أمريكا بعدم استخدام" حق النقض" ضد إدانة الاستيطان

4 دول لاتينية تستنكر قرار الإحتلال إضفاء “شرعية” على مستوطنات الضفة

استنكرت البرازيل والأرجنتين وتشيلي والمكسيك، قرار الكيان الصهيوني بإضفاء شرعية على المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

2023-02-18

وأعرب بيانٌ أصدرته وزارة الخارجية البرازيلية، ووقّعته الدول الأربع عن قلقها البالغ إزاء إعلان الكيان الصهيوني، الأحد الماضي، أنّها ستُضفي شرعية على 9 بؤر استيطانية في الضفة الغربية، وتعطي الضوء الأخضر لبناء 10 آلاف وحدة استيطانية هناك.

وأضاف البيان: “هذه الإجراءات أحادية الجانب تُشكّل انتهاكاتٍ خطرة للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي”.

ويُقيم حوالي 475 ألف مستوطن إسرائيلي في بؤرٍ لا يعترف بها القانون الدولي في الضفة الغربية، وسط أكثر من 2.9 مليون فلسطيني.

في السياق أرسل ناشطون فلسطينيون وعرب، رسائل إلكترونية تطالب الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعدم استخدام بلاده حق النقض “الفيتو” بصفة عضويتها الدائمة في مجلس الأمن خلال التصويت المتوقع الأسبوع المقبل، والذي يدعو الاحتلال الإسرائيلي إلى وقف الأنشطة الاستيطانية على الفور.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا” أن الرسائل التي أرسلت بشكل مباشر إلى مكتب الرئيس بايدن، تطالب بضرورة إنهاء سياسة “الشيكات المفتوحة” للكيان الصهيوني، والطلب منه عدم استخدام حق النقض ضد قرار مجلس الأمن الدولي، الذي من المقرر أن تقدمه الإمارات بالتشاور مع فلسطين، على إثر “شرعنة” حكومة الاحتلال 9 بؤر استيطانية غير قانونية في الضفة الغربية المحتلة.

من جانب آخر أُعلن عن انتهاء مناورة مشتركة بين جيش العدو الصهيوني والقوات الأمريكية المشتركة أجريت مؤخراً في فلسطين المحتلة.

وأفاد المتحدث باسم جيش العدو بانتهاء المناورة بـمقر قيادة جيش العدو “جونيبر فالكون” مع مقر القيادة المركزية للجيش الأمريكي والتي كانت تهدف إلى تحسين جاهزية القوات للقيام بعمليات مشتركة في مجالات مختلفة، أهمها الدفاع الجوي.

وزعم المتحدث أنه اختبرت المناورة جاهزية الجيشين، وتم خلالها محاكاة نظام دفاع جوي متكامل يتكون من سيناريوهات متعددة الساحات جنبًا إلى جنب مع التحكم الجوي المشترك والمنسق.

 

المصدر: وكالات

الاخبار ذات الصلة